“الخطاب السردي بين فعل الإبداع ولذة التلقي مقاربة في التجربة الإبداعية للقاص محمد الشايب” للباحث عز الدين المعتصم

عن منشورات “الراصد الوطني للنشر والقراءة”، صدر للباحث المغربي عز الدين المعتصم، كتاب نقدي بعنوان: “الخطاب السردي بين فعل الإبداع ولذة التلقي مقاربة في التجربة الإبداعية للقاص محمد الشايب”، يقع الكتاب في 124 صفحة من الحجم المتوسط، تتصدر غلافه صورة من تصميم الفنان خالد أيت زيان.

ويضم الكتاب ثلاثة فصول: 1- التعالق بين الموضوعاتي والجمالي في “دخان الرماد”، 2- استدعاء التراث في “هيهات”، 3- ماهية الذات وجمالية الرمز في “الشوارع” و”توازيات”، إضافة إلى ملحق يتضمن بعض القصص التي ميزت تجربة القاص محمد الشايب الإبداعية، لكونها – حسب الباحث عز الدين المعتصم- تزخر بموضوعات متباينة في غاية الدقة والعمق، وتغرس في وجدان القارئ لذة التلقي.

والكاتب عز الدين المعتصم، باحث من سيدي سليمان، حاصل على الدكتوراه في موضوع: “الخطاب الصوفي في الشعر الملحون” سنة 2018، عضو لجنة القراءة بـ”الراصد الوطني للنشر والقراءة” وعضو هيئة تحرير مجلة “الصقيلة”. صدر له: “النزعة الصوفية في الشعر الملحون بالمغرب” (2019)، و”الخطاب الصوفي في الشعر الملحون مقاربة موضوعاتية في ديوان الشيخ عبد القادر العلمي” (2020)، و”الخطاب السّردي بين فعل الإبداع ولذّة التّلقي مقاربة في التّجربة الإبداعية للقاص محمد الشايب” (2022). شارك في مجموعة من الكتب الجماعية أهمها: “إشكالات تنزيل القيم بالمدرسة المغربية” (2018)، “جماليات الخطاب السردي قراءات في قصص “ألق المدافن” للقاص رشيد شباري” (2018)، “شعرية الرؤى في قصيدة ما بعد الحداثة عند الشاعر أحمد مفدي” (2018)، “السرد العربي وسؤال المواكبة النقدية” (2020)، “القصة المغربية وسؤال التلقي قراءات في قصص “ماذا تحكي أيها البحر…؟” للكاتبة فاطمة الزهراء المرابط” (2020)، “قبس من البلاغة المغربية: منارات من الخطاب الشعري عند أحمد مفدي بين تنوع القراءات وترف التأويل” (2021)، “الثقافة الشعبية والتراث المحلي بالمغرب الواحي” (2021).

عن الراصد الوطني للنشر والقراءة

شاهد أيضاً

“الراصد الوطني للنشر والقراءة” يعلن عن أسماء الفائزين بجائزة “رونق” العربية للقصة القصيرة (دورة 2024)

يعلن المكتب الوطني لـ”الراصد الوطني للنشر والقراءة” عن أسماء الفائزين بجائزة “رونق” العربية للقصة القصيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *