“السرد المسرحي في الدراماتوريجيا المغربية المعاصرة” إصدار جديد للباحث سعيد موزون

عن منشورات “الراصد الوطني للنشر والقراءة”، صدر للباحث المغربي سعيد موزون، دراسة بعنوان: “السرد المسرحي في الدراماتورجيا المغربية المعاصرة”، تقع الدراسة في 131 صفحة من الحجم الكبير. والكتاب من فصلين: 1- السرد المسرحي: تأطير نظري، 2- السرد المسرحي في الدراماتورجيا المغربية المعاصرة: دلالات وأبعاد. إلى جانب ملحق يضم ملصقات وصورا للمسرحيات الثلاث قيد الدراسة “شجر مر” و”دموع بالكحول” و”كل شيء عن أبي”.

وقد جاء في ظهر الغلاف « لعل أبرز ملمح يميز الفن المسرحي، هو حضور السرد والحكي في عناصر تشكّله، وانبناء مرجعيته ومتخيله ضمنيا على عناصر سردية خالصة، على الأقل في مرحلة ما قبل العرض، ثم فيما بعد في مرحلة الكتابة للركح؛ أي أثناء صياغة المسودّة والنص المكتوب – وهو سابق للإنتاج المسرحيّ- بإرشاداته وشخوصه وعوالمه النصية عن طريق السرد بالحوار، ثم لاحقا في مرحلة تجاوز النص المخطوط الجاهز، إلى الكتابة الدرامية والركحيّة، والكتابة من أجل الخشبة (من الإخراج إلى الأداء).

     (…)

مما أتاح للدراماتورجيا المغربية المعاصرة، إيجاد صيغة وشكل مسرحي خاص ينبني على سلاسة الحكي، وقدرته على التعبير، والكشف عن هموم الإنسان المغربي المعاصر، بما يتلاءم وأسئلة ما بعد الدراما، كما أتاح لها تَحَقُّق فِعْل التجاور والتناسج، والتعايش مع المسرح ما بعد الكولونيالي، وتناسجها على مستوى النزعة الحكائية والنسق السردي، مع الممارسة المسرحية الغربية: السرد الهوميريّ، ومسرح الجوقة والتهجين، وسرد القصص، والبوليفونيا وتعدد الأصوات، والمونولوج..».

والكاتب سعيد موزون، قاص وباحث وكاتب مسرحي وفنان تشكيلي من مواليد أوفوس بالرشيدية، عضو الراصد الوطني للنشر والقراءة بطنجة، عضو هيئة تحرير مجلة “الصقيلة في النقد والإبداع” بطنجة، عضو لجنة القراءة لجائزة “رونق” في القصة منذ 2017، صدر له: “دراسات في المنجز السردي والشعري”، بالاشتراك مع الباحث عبد الكريم الفزني، 2012. “أفلاطون يصل متأخرا” (قصص)، 2016. “صهيل الفراشة”، (رواية)، 2018. “هل أنت أنت أيتها النخلة”، (قصص)، 2018. “ابن سينا في المدينة الإلكترونية”، (مسرحيتان للفتيان)، 2019. “ظلي في ورطة”، (نصوص مسرحية)، 2022، “السرد المسرحي في الدراماتورجيا المغربية المعاصرة” (دراسة) 2023. شارك في  العديد من الكتب الجماعية منها: “وللحروف صدى، (قصص)، 2014. “أصوات الغد”، (مسرح)، 2015. “جماليات الخطاب السردي قراءات في قصص “ألق المدافن” للقاص رشيد شباري”، (نقد)، 2018. “السرد العربي وسؤال المواكبة النقدية”، (نقد)، 2020. “القصة المغربية وسؤال التلقي قراءات في قصص “ماذا تحكي أيها البحر…؟” للكاتبة فاطمة الزهراء المرابط” (نقد)، 2020.

عن الراصد الوطني للنشر والقراءة

شاهد أيضاً

“الراصد الوطني للنشر والقراءة” يعلن عن أسماء الفائزين بجائزة “رونق” العربية للقصة القصيرة (دورة 2024)

يعلن المكتب الوطني لـ”الراصد الوطني للنشر والقراءة” عن أسماء الفائزين بجائزة “رونق” العربية للقصة القصيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *